مدرسة الاشرفية للعلوم alashrafeah school
أهـــــــــــــــــــلا بــــــــــــــك
ومنتدى الاشرفيه وأهله تشرفوا بوجودك بينهم...ونتطلع بكل شوق لمشاركاتك وعلى الخير دوما نلتقي ...وإن شاء الله نستفيدمن ابداعاتك وتفيد بها كل من يزور ويشارك في هذاالمنتدى الرائع بتميزك واحساسك ...واتمنى لك اقامه هادفه...ومواضيع نافعه وصداقه جاده نـأمل ان لا تبخل علينا من الفائده والمنفعه
ويسعدنا انضمامك لنا....ونتمنى لك الإستمرار معنا لتحقيق الانتماء لمسيرة مليئه بالنجاح والتوفيق في اسمى اهداف الانسانيه...وانشاء الله نشوفك عضو فعال ..
اخوكم عثمان الموسى عزايزه

مدرسة الاشرفية للعلوم alashrafeah school
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
مدرسة الاشرفية للعلوم alashrafeah school

مدرسة تهتم في اعداد الطلبة تقنيا في المواضيع العلمية والمهنية وتدريبهم على استخدام الحاسوب وتقنياته المتقدمة وتوظيفها في المناهج الدراسية
 
الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
pubarab

 

 تابع الاهداف الوجدانية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
Admin

عدد الرسائل : 38
تاريخ التسجيل : 20/01/2009

تابع الاهداف  الوجدانية Empty
مُساهمةموضوع: تابع الاهداف الوجدانية   تابع الاهداف  الوجدانية Emptyالثلاثاء أبريل 14 2009, 16:02

الجانب الوجداني في الإسلام .
دعا الإسلام ومازال إلى النظر والتأمل في النفس البشرية دعوة صريحة { وَفِي أَنفُسِكُمْ أَفَلَا تُبْصِرُونَ }(الذاريات: الآية: 21)؛ لفهم أبعادها وإدراك حقيقتها ومن خلال تلك المعرفة يستطيع الإنسان السيطرة على شهواته؛ فيسهل عليه ترويض نفسه والسير بها في الطريق القويم؛ للوصول إلى معرفة الله والارتباط به - سبحانه وتعالى- وهذه العلاقة أساسية لفهم مشكلات الإنسان وتفسير سلوكه . وقد أبرز القرآن الكريم أن الوجدان منبع أساسي لإيمان العبد بربه وسكينة القلب وأنه مكان الطمأنينة والسكينة , ومكان التقوى والطهارة , والاستقرار والخشوع كما أنه: مكان الوجدان الصادق والوجدان الكاذب مثل الريبة قال تعالى مصوراً الوجدان الصادق : {الَّذِينَ آمَنُواْ وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُم بِذِكْرِ اللّهِ أَلاَ بِذِكْرِ اللّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ }(الرعد: الآية:28 ) وقال تعالى :{اللَّهُ نَزَّلَ أَحْسَنَ الْحَدِيثِ كِتَاباً مُّتَشَابِهاً مَّثَانِيَ تَقْشَعِرُّ مِنْهُ جُلُودُ الَّذِينَ يَخْشَوْنَ رَبَّهُمْ ثُمَّ تَلِينُ جُلُودُهُمْ وَقُلُوبُهُمْ إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ}(الزمر: الآية: 23) وعبر القرآن عن الوجدان المضطرب بالريبة فقال تعالى: " {إِنَّمَا يَسْتَأْذِنُكَ الَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وَارْتَابَتْ قُلُوبُهُمْ فَهُمْ فِي رَيْبِهِمْ يَتَرَدَّدُونَ }(التوبة: الآية: 45) كما وصف القرآن الكريم والسنة النبوية المطهرة كثيراً من العواطف مثل: الخوف، والغضب، والحب، والقيم والاتجاهات المرتبطة بالجانب الوجداني كما أشار البيان الإسلامي إلى تربية الوجدان وتوجيهه ووقايته مما يضعفه فالندم والتوبة والصلاة والإحسان ... وغيرها من الأعمال الصالحة ينمى الوجدان وتعالج ضعفه كما تحميه وتقيه.
لِمَ لا يهتم المعلمون بالجانب الوجداني؟.
هذا الجانب كما يتضح يركز على: المعتقدات والاتجاهات , والميول وهذه الأمور هي التي توجه تصرفات الإنسان في حياته ولا شك أن العلاقة وثيقة بين الجانب المعرفي والوجداني ومع أهمية هذا الجانب نجد المعلمين لا يعيرونه اهتماماً ملحوظاً لأسباب منها :_
ـ الافتراض الخاطئ على أنه مشكلة شخصية لا يحتاج إلى زمن طويل لتنميته
ـ غياب المقاييس الصالحة لتقييمه عند الطلاب
• صياغة أهدافه بشكل عام مع صعوبة قياسها؛ باعتبارها تغييرات داخلية من الصعب ملاحظتها وقياسها .
الخطوات التي يمكن أن يتبعها المعلمون لصياغة الأهداف الوجدانية بدقة :_
- صياغة الهدف الوجداني بشكل عام في البداية أو بشكل غير سلوكي مثل : يقدر الطالب العمل الجاد
- وصف السلوك الذي يحتمل أن يسلكه التلميذ الذي تحقق لديه ذلك الهدف مثل :
ـ يقرأ عن العمل وشروطه وأهميته في الدين الإسلامي .
ـ يحيّي العمال ويثني عليهم في جميع مواقف الحياة .
- وصف السلوك الذي يحتمل أن يسلكه الطالب الذي لم يتحقق لديه ذلك الهدف مثل:
ـ يرفض التحدث عن العمل وأهميته وشروطه .
- وصف السلوك الذي يستجيب له كلا الطالبين ذوي الاتجاهين الإيجابي والسلبي مثل :
- انتق المواقف التي تتوقع أن يستجيب لها كلا الطالبين استجابة مختلفة وتعبر عن نواتج وجدانية مطلوبة مثل:
ـ يقدم هدية في الأعياد لعمال النظافة؛ تقديراً لجهودهم .
يشتري كتاباً عن النجاح في العمل وشروطه.
ترجع أهمية الأهداف الوجدانية :
- يمكن القول: بأن الأهداف الوجدانية أهم من الأهداف المعرفية والمهارية في ظل مفهوم التربية وهو الأمل الذي يسعى لإعداد الفرد الصالح من جميع الجوانب فلو قصر المعلم في دعم الجانب المعرفي أو المهاري داخل الفصل فقد يعوضه الطالب بالجهد والمذاكرة ومساعدة الأسرة له . أما الهدف الوجداني فلا يستطيع الطالب تعويضه إذا أغفله المعلم؛ لأنه يخاطب القلوب .
- المتأمل في أهداف التعليم في فلسطيننا وسائر البلاد العربية يجد أن كثيراً منها أشار إلى الأهداف الوجدانية ولا غرابة في ذلك فالتعليم في بلادنا قائم على أسس متينة مستمدة من شريعتنا الإسلامية السمحاء .
- يرى البعض أن الأهداف الوجدانية لا يمكن قياسها؛ لأنها :
- تخاطب الوجدان وذلك الرأي قد يكون صحيحاً؛ إذا كانت تلك الأهداف بعيدة المدى وتحتاج في تحقيقها إلى مدة زمنية طويلة. وأعتقد أنه بالإمكان قياس بعض الأهداف الوجدانية فإذا أراد المعلم أن يعرف ميول واتجاه طلابه في قضية ما فبمقدوره أن يوجه أسئلة معينة لمعرفة ذلك. فسقوط الدولة العثمانية في التاريخ له أسبابه وآثاره , ويستطيع المعلم أن يتعرف على اتجاه الطالب وفكره حول ذلك مستعيناً بواقع الأمة الإسلامية , كما أن قضية مثل قضية فلسطين يستطيع المعلم أن يقف فيها على أهداف وجدانية عظيمة مثل توضيح خطر الصهيونية. ودعم بغض اليهود في نفوس الطلاب من خلال الحديث عما يقومون به من انتهاك وهضم لحقوق الفلسطينيين والإساءة للإسلام كما أن دراسة السيرة النبوية تثير جوانب وجدانية لها تأثير قوي في توجيه سلوك الطالب ودرس مثل الزلازل والبراكين ما المانع من ربطه بيوم القيامة؟ وذكر الآيات التي أشارت إلى علامات الساعة ما يعزز عظمة الخالق والخوف منه . وإن كان ذلك الخوف لا يقاس إلا أن تأثيره سيكون على مدى بعيد، (إن شاء الله). كما يمكن قياس جوانب وجدانية أخرى مثل معرفة حفظ الطالب آيات قرآنية صورت أحوال يوم القيامة كما أن الحديث عن وقوف الشعوب الإسلامية والعربية إلى جانب الشعب الفلسطيني يعزز لدى الطالب الشعور برابط الأخوة الإسلامية ويزيد لديه حب دينه ووطنه . ولا شك أن إثارة الأهداف الوجدانية داخل حجرة الصف من الأهمية بمكان سواء أكان يمكن قياسها أم لا كما أن ملاحظة أثر تلك الأهداف على سلوك الطالب أمر لا جدال فيه .
- ومن أهم الوسائل المعينة لدعم تحقيق الأهداف الوجدانية في حجرة الصف :
1- قراءة الأهداف العامة للمادة التعليمية بتمعن ثم تدوينها أول كراس الإعداد فاستخراج الأهداف الوجدانية منها وتصنيف الدروس عليها علماً بأن بعض تلك الأهداف بمنزلة عامل مشترك في بعض الدروس .
2- جمع النصوص القرآنية والأحاديث النبوية الشريفة في المادة ومحاولة فهمها ومعرفة تفسيرها مع ربطها بالواقع؛ لدعم الهدف الوجداني المراد شرحه، ولا يمنع أن يقتبس المعلم نصوصاً أخرى غير موجودة بالكتاب المدرسي؛ ليدعم بها الأهداف الوجدانية مع مراعاة المرحلة التي يدرسها المعلم, ولا يتأتى ذلك إلا بالقراءة والإطلاع
3- ضرورة الاهتمام بالأهداف الوجدانية كيفاً لا كماً، أي عدم الإكثار منها أو المبالغة في صياغتها عند تحضير كل درس بل يكتفي بهدفين أو ثلاثة، كي يتمكن المعلم من إعدادها ذهنياً ومن ثم دعمها مع الإشارة إليها داخل حجرة الصف.
4- الزيارات الميدانية لبعض المعالم والآثار والأماكن، حسب الإمكانات المتاحة ويمكن تعويض ذلك بعرض الأفلام وأشرطة (الفيديو) فعندما يتكلم المعلم عن أحوال المسلمين في قارة أفريقيا مثلاً ما المانع من عرض شريط (فيديو) ينقل صورة واقعية لهم فأيهما أبلغ في التأثير حديثك مع الطلاب؟ أم مشاهدتهم لشريط (الفيديو) ؟
5- عمل بنك معلومات تجمع فيه الأخبار والقصص وبعض المنجزات التي توجد في البيئة والصحف والمجلات والكتب وذلك بإشراك الطلاب في ذلك المجال كنشاط لهم، على أن تكون مهمة المعلم إشرافية ثم تستخدم تلك المعلومات في دعم الأهداف الوجدانية .
6- تشجيع الطلاب على قراءة الكتب حسب المرحلة التي هم فيها مع التركيز على الجوانب الوجدانية فيها .
7- عرض الدروس دوماً بأساليب مختلفة وطرائق متنوعة مستخدماً التشويق ومن تلك الأساليب أسلوب القصة الذي يعتبر أهم وسيلة لدعم الأهداف الوجدانية ولنا في القرآن الكريم مثلاً فقصة موسى ـ عليه السلام ـ عرضت مرات عديدة , وفي كل مرة سمعتها تشدك إليها وكأنك تسمعها لأول مرة وحتى يكون للقصة تأثير قوي؛ لا بد من ضوابط تكفل نجاحها منها:
- أن تتوافر في القصة عوامل الجدة والإثارة كاستخدام الإشارات والحركات المناسبة، مع الاستعانة بتعبيرات الوجه؛ لشد انتباه المستمعين مع مراعاة وحدة الموضوع، ومعرفة موضوع القصة وبدايتها ثم نهايتها مع عدم الإطالة في سردها .
- أن تقدم القصة بأسلوب سهل لا لبس فيه أو غموض مع البعد عن الألفاظ الصعبة ومراعاة حال المستمعين من حيث السن وطبيعة المرحلة .
- طرح الأسئلة بعد انتهاء القصة؛ للوقوف على الأهداف المرجوة من ذكرها
- التأكد من صحة القصة والبعد عن الأساطير والخرافات، مع البعد عن القصص الموضوعة أو الضعيفة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://alashrafeah.rigala.net
 
تابع الاهداف الوجدانية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مدرسة الاشرفية للعلوم alashrafeah school :: منوعات كشكول-
انتقل الى: